أبرز الشهادات.. تفاصيل تقرير «الشيوخ الفرنسي» عن الإخوان الإرهابية


شهادات رفيعة المستوى تكشف تمويلات الجماعات والعناصر الإخوانية في فرنسا وأوروبا وعلى رأسها تركيا وقطر الشهادات ركزت على توضيح تأثير عناصر مثل طارق رمضان ويوسف القرضاوي وقناة الجزيرة في بث السموم والعنف الجماعة ترى أن الإسلام السياسي قادر على تحدي قوة عسكرية عظيمة.. شجعهم ذلك على اغتيال الرئيس محمد أنور السادات عام 1981 الإخوان تدعم الحروب والتفكك في ليبيا واليمن وسوريا ودول الشرق الأوسط.. وهدف أردوغان السيطرة على المسلمين

أوصى مجلس الشيوخ الفرنسي في تقرير تضمن أكثر من 400 صفحة أصدره مساء الخميس، بوقف تمدد نفوذ جماعة الإخوان الإرهابية في فرنسا ومنع دخولهم إلى الأراضي الفرنسية. أعد التقرير لجنة خاصة في مجلس الشيوخ تم إنشائها في نوفمبر الماضي لبحث أنشطة الإخوان، وترأست اللجنة ناتالي ديلاتر والعضو في مجلس الشيوخ ونائبة رئيس لجنة القوانين الدستورية والتشريع والاقتراع العام واللوائح والإدارة العامة بالمجلس، ومقررة اللجنة وهي النائبة بالمجلس عن حزب "الجمهوريون" فى فرنسا جاكلين أوستاش برينيو. واستند التقرير على حوالي 70 لقاءً مع مسؤولين وسياسيين وأكاديميين في المجتمع الفرنسي فضلًا عن منشقين عن جماعة الإخوان في فرنسا لبحث طرق الجماعة في التجنيد والتحرك داخل المؤسسات الفرنسية، وفضحت شهادات كثيرة خلال جلسات اللجنة جوانب من سلوكيات الجماعة وآليات تمويلها وكيفية استقطاب الشباب. وأكدت مقررة اللجنة وعضو مجلس الشيوخ والمشاركة الرئيسية في كتابة التقرير جاكلين أوستاش برينيو، أنه يجب على فرنسا التحرك لوقف الأنشطة الإخوانية في البلاد والانفصالية، حيث يتسلل الإخوان إلى جميع مناحي الحياة الاجتماعية وتسعى لفرض قيم جديدة أبرزها عدم

المساواة بين الرجل والمرأة.

READ MORE

Mots-clés :

A la une