محلل فرنسي: زيارة السيسي لباريس أسست لشراكة قوية بين مصر وفرنسا

كشف ألكساندر ديل فالي، الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي، أن زيارة الرئيس عبد

للشراكة بين البلدين الفترة المقبلة من جانب، ووجهات النظر حيال القضايا الإقليمية والدولية من جهة أخرى.




وقال الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي، في تصريحات للدستور أن من أبرز نتائج الزيارة واللقاء بين الرئيس السيسي ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، هو إعلان مشاركة نفس القلق بشأن تنظيم الإخوان وجماعات الإسلام السياسي التي تعد أكبر تهديد عالمي لكل من فرنسا ومصر وأوروبا والعالم العربي، وذلك أمام العالم كله، وقبل ساعات من مناقشة مجلس الوزراء الفرنسي لقانون تحت عنوان "مكافحة النزعة الانفصالية الإسلامية"، حيث سيناقش المجلس اليوم الأربعاء، قانون لمواجهة جماعات الإسلام السياسي.


وأضاف "ديل فالي" أن القانون الذي ستقدمه الحكومة للبرلمان سيستهدف بشكل غير مباشر ولأول مرة جماعة الإخوان، ولهذا السبب أطلقوا استراتيجية المقاطعة ضد فرنسا والدعاية المناهضة لماكرون بين العالم العربي وتركيا من أجل محاولة ترهيب وإخافة ماكرون، مشيرا إلى أنه يعتقد أن ماكرون سيواصل محاربة الإخوان المسلمين، موضحا أن المشكلة الوحيدة هي أنه في الغرب أحزاب اليسار في أوروبا والديمقراطيين في الولايات المتحدة يدعمون الإخوان المسلمين باسم الدفاع عن حقوق الإنسان أو محاربة العنصرية وكراهية الإسلام، لكن هذا فخ ويجب على ماكرون محاربة جماعات الضغط اليسارية التي تدعم الإخوان المسلمين.



READ MORE ON DOSTOR.ORG

A la une